ربي يسوع ما أروعك - ألبوم نحن إخوة
قصة ترنيمة ربي يسوع

قبل عدّة سنين، كنت في رحلة استجمام في طابا مع بعض الأصدقاء. وفي إحدى اللّيالي استيقظت باكرًا قبل بزوغ الفجر، فأمسكت بقيثارتي وتوجّهت إلى شاطئ البحر الأحمر.

في تلك الأثناء, كان البدرُ منيراً  والسّماء ما تزال مغطّاة بالنّجوم، فرفعت عينيّ إلى السّماء وراقبت غياب تلك النجوم، نجمة تلو الأخرى.

بعد لحظات، وإذا بالنّور قد لاح، فتخيّلت أنّ الخالق قد ضغط بيده على أحد الأزرار، فرُفع السِّتار ببطءٍ عن النّجمة الساطعة – الشّمس. وأمسك بيده الأخرى فرشاة، ثمّ راح يلوِّن السّماء بألوان ورسوماتٍ لا يمكن لغيرهِ أنْ يَرسُم مثلها.


ربي يسوع ما أروعك - فريق ألفا

تعذر العثور على عنوان URL لمواصفات الأداة