ماستر سيدي

تم الإرسال في 08‏/03‏/2010 12:58 م بواسطة George Abdo   [ تم تحديث 08‏/03‏/2010 1:20 م ]
إلى هنا أعاننا الرب

نشكر الله على مساندته لنا طوال هذه الفترة، و كما قال كاتب الترنيمة: "يسوع يا سندي، كيف أكافيك". بالفعل، لقد كان (مازال وسيبقى) يسوع هو السند لفريق ألفا وبدونه لم يقدر الفريق على إتمام هذا الألبوم: "بحبك أسير".

في صباح هذا اليوم أرسل الفريق الماستر سيدي إلى المطبعة وإن شاء الله، سيستلم الفريق النسخ في الأسبوع القادم.