رسالة مشجعة من أصدقاء فريق ألفا

تم الإرسال في 05‏/12‏/2009, 9:40 ص بواسطة George Abdo   [ تم تحديث 30‏/12‏/2011, 3:11 ص ]
وصلت فريق ألفا هذه الرسالة المشجعة  تعقيبا على إصدار ترنيمة هدا المولود وبودنا مشاركتها معكم:

أعضاء فريق ألفا الأعزاء،
 
سلام باسم الفادي "الإله اللي ولد في مغارة"
 
استمعنا، ونستمع وسوف نظل نستمع للترنيمة الميلادية الحلوة.
نهنّئكم من كل قلوبنا على العمل وعلى المستوى الراقي في الأداء.
 
* جورج، يعطيك العافية على التأليف، واصل الدرب يا أخانا الحبيب، فمخزون مواهبك كبير يتكشّف لنا كلّ يوم أكثر وأكثر. أكتب ولحّن كما أنت، مليئًا بالإيمان والفرح! (ومن الجميل أن تفاجئنا اللهجة الفلسطينيّة بتماشيها مع الترنيم، وتناغمها مع الموسيقى حديثة)
* فادي، ربما لا تظهر بشكل فردي في هذا العمل، لكننا واثقون أن أصابعك كانت تجول على مفاتيح البيانو بكل تلقائية ونشاط ومرح كما تعزف دائمًا! موهوب مثلك لا يختفي!
* رماح، صوتك جميل، قويّ كما اعتدناه، يُسمع واضحًا عندما يرنّم منفردًا، وعندما يردّ على آخرين، في العربية وباقي اللغات.
* شادية، ميزنا صوتك بسهولة، فهو يدخل القلب إذ يُشبهك في عفويّته وبساطته ورقّته.
* برهوم العزيز، مَن مثلك يستطيع أن يرنّم كلمات فيها وعد يشابه التهديد "رح يجي يوم ترنّم للمولود"
، ويكون لطيفًا حنونًا مبتسمًا كما يُسمع صوتك؟!
* أمل، كلّ مرة نسمع فيها صوتك تتحرّك أعماقنا من جديد لنشكر الرب على الطاقات الصوتية الرائعة التي وهبها لك، وما أجمل استخدام تلك الطاقات في هذه الترنيمة! واضح أن أخاكِ يعرف حق المعرفة أي جمل موسيقيّة تظهر جمال صوتك.
* ضيفة العمل، الرائعة ليزا... إذا كان صغر سنّك قادر أن يحمل كلّ هذه المواهب الجميلة التي تبرز في شخصيتك، والآن في صوتك العذب، فنحن متشوّقون لنرى ماذا يخبّئ الرب فيك من كنوز عندما تكبرين.
* الأخ كارم، معرفتنا الشخصية بك بسيطة، ولكن موسيقاك وموهبتك تخبر عنك الكثير وتجعلنا نعرف أكثر أي إنسان أنت، وكم وهبتك المحبة الإلهية من مواهب رائعة لتبارك فيها الآخرين، بوركت!

نصلي أن يبارك الإله القدير عملكم جميعًا، ليجعل كلّ كلمة مرنّمة بركة لنفوس كثيرة تشتاق أن تسمع عن محبة الله التي تهب الحياة.

مع محبتنا
رياض ومنال حداد
.

* فريق ألفا يقدم لكم جزيل الشكر على هذه الكلمات المشجّعة وعلى ذكركم إيّانا في صلاواتكم. ونصلي أن يكون الألبوم الجديد بنفس المستوى وحتى أفضل، لأن إلهنا يستحق أحلى الكلمات والألحان والترانيم فهو وحده مصدر كل موهبة بأي واحد فينا. له المجد إلى أبد الآبدين. *